لصوص البيانات الإلكترونية مراهقون ويحتاجون الي توجيه

10

يوما بعد آخر تزداد مخاوف الشركات باختلاف أحجامها ومدنها من خطر اختراق بياناتها وسرقة معلومات عملائها بعد أن كشفت عدة تقارير بحثية مؤخراً تعرض الدول الخليجية والعربية إلى اختراقات أمنية مكثفة طالت أعدادًا ضخمة منها في عدة مجالات اقتصادية حيوية، واحتلت المملكة مركزا متقدما إلى حد ما في معدل الاختراق بلغ ما يقارب 4700 اختراق لشبكات تجارية مختلفة خلال الأيام الماضية.

وتشكل الاختراقات الأمنية قلقا متزايدا لكبرى دول العالم، حيث تمكن الهاكرز في أوروبا والصين من اختراق كمبيوترات وكالات حكومية أمريكية، وحوالي 2500 شركة في مختلف أنحاء العالم خلال ال 18 شهرا الماضية، وذلك في هجوم رقمي عالمي كشف كما هائلا من بيانات المستخدمين الشخصية، وحساباتهم البنكية فضلا عن الأسرار التجارية لدى الشركات، ووفقاً لبيانات نشرتها مؤخرا شركة نت ويتنس العاملة في مجال الأبحاث الخاصة بجرائم الانترنت والشبكات، كما تعرض آلاف من موظفي شركة ” شل ” العالمية إلى نشر بياناتهم الخاصة على الانترنت لخلاف حدث بين مسؤولين بالشركة وبين موظفين أدى إلى اختراق بيانات الشركة، وبيع المعلومات إلى جهات خارجية عمدت إلى نشرها على الشبكة لابتزاز الشركة فكان الموظفون هم الضحية.

ومن بين أكثر الدول العالمية تعرضاً للاختراق تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الثانية من جهة أعلى الإصابات الإجمالية، وتزداد خطورة الإصابة تبعا لموقع الولايات المتحدة في العالم، وتأثير تلك الاختراقات على الأمن القومي للبلاد، خوفا من أن يساهم ذلك في تعرض البلاد إلى موجة إرهابية تعيد إلى الأذهان ذكرى ما حدث في 11 سبتمبر 2001م.

من جانبه يرى الخبير الاقتصادي المهندس وليد خليل المتخصص بشؤون تقنية المعلومات في حديثه ل “الرياض” أن مفهوم الاختراق ظهر في وقت سبق وجود شبكة الإنترنت حيث كانت أشهر طرق الاختراق هي اختراق خطوط الهاتف والتنصت عليها، وإجراء المكالمات مجاناً.

التصنيفات

شاهد ايضا...

0 تعليقات “لصوص البيانات الإلكترونية مراهقون ويحتاجون الي توجيه”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعونا ..

اعلانات

أبواب المجلة

زوار المجلة

الصفحات

الصفحات|النقرات |الزوار

  • اليوم الماضي: 0
  • الاسبوع الماضي: 0
  • الشهر الماضي: 0
  • الزوار الحاليين: 0